مساهمة الدكتور محمد مصطفى شريف في تطوير اللغة العربية في جنوب الهند

محمد افروز حسين 2018-06-01

        إن منطقة جنوب الهند المؤلفة ولاية مهاراشترا، كرناتكا، تلنغانه، آندرا براديش، تامل نادو، وكيرلا، لا تعوزها اللياقات والكفاءات العلمية، وهذه الأرض خصبة أنجبت ولا تزال تنجب شخصيات بارزة في كل المجالات العلمية، والأدبية، وكان لعلمائها وكتّابيها مشاركة كبيرة في تطوير اللغة العربية، وتنمية الأدب العربي تدريسا وتأليفا، وكان لهم جهود جبارة في هذا الصدد، وإذا أمعنا النظر، وبحثنا عن الشخصيات نرى العجب العجائب والغرائب في هذا الصدد.

وهذا الجانب ملئ بمآثر علماء الجنوب، ولهم أيادي بيضاء، وخدمات جسيمة في تطوير اللغة العربية، والأدب العربي، بالتدريس والتأليف، والمراقبة والإشراف على الطلاب وغيرها من الجهات المختلفة، فمن الذين فاقوا على أقرانهم ومعاصريهم، وأصبحوا أستاذ الأساتذة وهو الدكتور محمد مصطفى شريف حفظه الله ورعاه إنه عالم بارع، وأديب أريب، وماهر في الألسنة المختلفة، ومثال للحركة والنشاط، وكان له مشاركة ومساهمة من عدة جوانب في تطوير اللغة العربية، وكانت حياتهحافلة بخدمات جسيمة، في إلقاء الدروس، وإعداد الطلاب، وفي حقل التصنيف والتأليف، وفي إعداد الندوات والمؤتمرات العلمية.

كان الدكتور من مواليد مدينة حيدرآباد، ولد سنة 19/12/1957م في أسرة مسكينة، وتوفي والده عن عمر يناهز عشرة أعوام فقط، فنشأ وترعرع في ظل أمه العطوفة، فتوجهت أمه إلى تحليته بالتعليم والتربية، بذلت جهدها وما في وسعها من طاقات وخبرات في تثقيف ابنها اليتيم، وتعليمها، فبدأ دراسته الابتدائية في مدرسة حكومية، حتى أكمل الثانوية؛ ولكن كان بطبيعته ميالا إلى العلوم الإسلامية، فتلمذ على كل من الأساتذة الأجلاء في الجامعة النظامية، حيث تلقى علم التفسير والحديث الشريف والفقه من كبار الأساتذة والمهرة في الفن، والجدير بالذكر منهم كمثل الشيخ محمد أنوار الله خان، والشيخ محمد عبد المجيد، والشيخ بشير محي الدين والشيخ المفتي خليل أحمد وأبي الفداء البروفيسور محمد عبد الستار خان-رحمه الله-([i]).

مراحل دراسته العليا:

بعد أن أتم دراسته الابتدائية وفرغ عن تحصيل العلوم العربية والإسلامية عطف عنانه إلى العلوم الشرقية والعصرية، فالتحق بـ ايه كيه ايم الكلية الشرقية لاختبارات (P.D.C) ثم قصد إلى الكلية اللطيفية حيث تخرج من هنا في البكالريوس، ثم توجه إلى ايه كيه ايم الكلية الشرقية، وحصل على شهادة الماجستير في العلوم الشرقية، وفاز بدرجة ممتازة، ونال الدرجة الأولى، ثم قصد إلى الجامعة العريقة العثمانية، فواصل هناك دراسة الماجستير في الفلسفة، ثم حصل من نفس الجامعة على شهادة الدكتوراه، فقام بالتعليق والتحقيق على "معارف العوارف" للشيخ سيد محمد الحسيني الشهير بـ "غيسو دراز" فنال شهادة الدكتوراه سنة 1988م.

حياته العلمية:

إن الدكتور شرع حياته العلمية كمثل أستاذ مساعد في جامعة مدراس عام 1990م، فمكث هناك سبعة ونصف أعوام يلقى الدروس على الطلاب، ويفيد الباحثين، فقام بإشراف خمسة باحثين، رغم أعبائه التدريسية فجرت خلال قيامه مدراس نفثات أقلامه، فصنف كتبا حول موضوعات مهمة، مثل الكتاب "قرآن فهمي" عام 1993م، والكتاب الآخر الذي برز وظهر في حيز الوجود "الرسالة السنية" فقام بالتحقيق والتعليق عليه، وفي عام1994 صنف كتابا حول موضوع "قرآني كلمات اور اسكے مصادر" ثم تتابعت الكتب المختلفة حول عناوين شتى.

فأقام هناك في مدراس إلى سنة 1997م ثم جاء تعينه كمثل أستاذ مشارك بالجامعة العثمانية.

قد بايع على يد الدكتور أبي الفداء عبد الستار خان، قد أجازه شيخه البيعة ومنحه الخلافة في سلسلته النقشبندية.

تربع على منصب رئيس هيئة الدراسات العربية من 2003م ثم فوض إليه تولية رئاسة القسم العربي خلال 2005م-2007م، في الجامعة العثمانية، قد تخرج على يده عديد من الطلاب والباحثين، يبلغ عدد من اكتمل عنده شهادة  الدكتوراه على ما يزيد على اربعة عشر طالبا، كما يشرف الآن على خمسة مقالات:  كما أشرف على ٣٠ رسالات للماجستير في الفلسلفة، كما جاء تعينه عضوا للعديد من الجامعة الهندية، كمثل جامعة مولانا آزاد الوطنية، وجامعة اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية، وجامعة كولكته، وجامعة بركت فوره بوفال وغيرها، كما أن له الخبرات التعليمية لبكالريوس لأكثر منعشر سنوات، وللماجستير اثنان وعشرين سنة.

تلامذته البارعون:

وحقا أن التلامذة هو رصيد عظيم، ومفخرة كبيرة لكل شخصية علمية، وهم الذين يحيون ذكر أستاذهم المبجلين طوال حياتهم:

أ-د. عبد المعز-رحمه الله-، رئيس القسم العربي بالجامعة مولانا آزاد الوطنية، والأستاذ سابقا، والدكتور الحافظ محمد فضل الله شريف، الأستاذ المساعد، ايه كيه ايم الكلية الشرقية، التابعة بالجامعة العثمانية، د. سيد شجاع الدين قادري عزيز أستاذ المساعد كلية العلوم بسيف آباد بالجامعة العثمانية، محمد عرفان الله أستاذ بالمملكة العربية السعودية، والدكتور السيد عارف باشا القادري صاحب السجادة المنتجة لقريحة سيدنا عبد اللطيف لاوبالي بكرنول قدس سره، والدكتور محمد شهاب الدين الأستاذ المساعد بجامعة اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية، والدكتور حمدون رئيس قسم اللغة العربية بجامعة ايستن ببلاد سري لنكا، والدكتور احمد كاظم العراقي. 

 

خدماته عبر وسائل الإعلام:

وأنه يذاع مقالته ومقابلاته في العديد من التلفزيون كمثل يجرى مباحثه على التلفزيون 4Tv، E tv،  Hy Tv وساكشي Zee سلام وغيرها، ويناقش مع زملائهم في المقابلات والمباحث على موضوعات شتى، يستفيد به الناس، ويجيب عن أسئلتهم إجابة كافية شافية، إن هذه المقابلة عامة تكون ضمن إصلاح المجتمع، والتصوف.

إصلاحاته في الجامعة العثمانية:

 إنه خير مثال للحركة والنشاط، فقام بتعديلات وإصلاحات عديدة في الجامعة العثمانية، ولم يأل أي جهد في تطوير مناهجه حتى اشتهرت هذه الجامعة من بين الجامعات الأخرى، نظرا إلى شخصية الجذابة وأسلوبه الأنيق ومهارته ونبوغه في اللغة العربية وكونه الأستاذ العطوف الشفيق جعل الطلاب ينجذبون ويستميلون إلى شخصيته، وقد نال تحت إشرافه العديد من الطلاب من خارج البلاد أيضا، وخاصة من أساتذة في الجامعات العربية شهادة الماجستير في الفلسفة والدكتورة، ومن مجهوداته المضنية السنية، وسعيه المشكور في سبيل الدراسات العلمية أنه أجرى انترميديت الوسطى والعليا وشهادة (P.G.) من الجامعة العثمانية، كما أنه عضو في هيئة انترميديت ورئيس التحرير للمقررات الدراسية في انترميديت.

        وهكذا أنه بدأ الدبلوم العالي في الماجستير، والدبلوم الصغير والكبير في القسم العربي بالجامعة العثمانية، كما أنه ألزم على الأساتذة إلقاء الدروس والكلام باللغة العربية، وأنهم كانوا يلقون دروسهم قبل ذلك في اللغة الأردية، وأنه قام بتحرير الأسباق المختلفة الجديدة في المقررات الدراسية، وأدخل في المقرر الدراسي بعض المقالات التي تعين وتساعد الطلاب الجدد للحصول على الوظائف في المجالات المختلفة مثل الترجمة العربية الوظيفية، والعربية الصحافية، ودعا أصحاب المجالات المختلفة لكي يزور الجامعة وخاصة قسم اللغة العربية ويعرف مواهب الطلاب لكي يتيسر لهم وللطلاب الحصول على المناصب المختلفة والوظيفة في الشركات الوطنية والدولية.

        ومن أعماله وإصلاحاته الجليلة بأنه أجرى مجلة التنوير (التي كانت توقفت لمدة من الزمان) في حلة قشيبة وغلاف جميل يجذب أنظار القاري ويستهويه. 

تنيظم الندوات الوطنية والدولية:

قام الدكتور بتنظيم عديد من الندوات الوطنية والدولية، وأجلب لازدهار القسم العربي وتنميته من U.G.C.مشروعا حول مبلغ أربعين مائة ألف من الروبية (4000000) لإقامة الندوات في رحاب الجامعة، ثم بعد ذلك حصل على مشروع حول مبلغ خمس وسبعين مائة ألف من الروبية (7500000) من الروبية لإتمام تلك الحاجيات وإقامة المؤتمرات وانعقاد الندوات الوطنية والدولية، فقد تم انعقاد الندوات العديدة تحت إشرافه ومراقبته.

1)      الدكتور محمد حميد الله وخدماته العلمية 5-6 يناير 2005م.

2)      الهند واليمن أدب وثقافة 21- 22 ديسمبر 2005م.

3)      اللغة العربية وآدابها في الهند، بين الواقع والمأمول. فبراير 2009م.

4)      تطور علم التفسير في الهند، 2012م.

5)      دور علم الحديث الشريف في تعزيز العلاقات الهندية العربية.

6)      الأدب الهندي العراقي، سنة :2011م.

وكذلك ألقى خطبات رئيسية وكلمات توجيهية في عدة ندوات ومؤتمرات.

كما عمل الدكتور كمدير وسكرتير دائرة المعارف العثمانية وأستاذ اللغة العربية بالجامعة العثمانية لخمس سنوات.

كما شارك في عديد من الندوات وألقى مقالات لها وتربو تلك الندوات على مائة وخمس وعشرين ندوة، والمقالات كلها قد طبعت في المجلات العربية الهندية المختلفة.

مؤلفاته ومقالاته العلمية:

كان للدكتور مؤلفات عديدة نذكر هنا بعض النموذج من هذه المؤلفات ليدرك القارئ موهباته العلمية ودوره في تطوير اللغة العربية، خاصة في جنوب الهند، وما له من نشاطات وإنجازات في ازهار هذه اللغة العزيزة.

1-    أوراق أدبية: وهي مجموعة المقالات التي قدمت في الندوات المختلفة التي عقدتها الجامعات المختلفة الهندية، ومنشورة بعضها في المجلات العربية الصادرة من الهند، مجموع المقالات تسع مقالات:

1)      الشيخ سيد محمد الحسيني، حياة وأعمال.

2)      عبقرية حسان الهند، مولانا سيد غلام على آزاد البلغرامي.

3)      الاتجاهات الوطنية كما تتجلى في آثار مولانا آزاد البلغرامي.

4)      الترجمة العربية للمؤلفات الهندية بإشارة خاصة إلى المصنفات من جنوب الهند.

5)      عوامل تطور اللغة العربية وانتشارها.

6)      تأثير حرب الخليج في الأدب الكويتي.

7)      الدكتور محمد حميد الله في ضوء هويته وأوليّاته.

8)      نجيب محفوظ كمجدد الرواية.

9)      هشام على حافظ السعودي وشعره المدحي.

2-    قرآن فهمي كاآسان راسته هذا كتاب مهم كقاموس للقرآن الكريم، وهو يشرح الألفاظ العربية بالأردية بجانب اللغة الإنجليزية، وللدكتور محمد مصطفى شريف مهارة ونبوغ في اللغات الثلاثة على السواء، وهو تستغرق 300 صفحة، وهو من مؤلفاته البدائية، وقد طبع هذا الكتاب سنة 1993م، 1413ﻫ.

3-    الأربعين من خطبات سيد المرسلين وخلفائه الراشدين، وهذا الكتاب يشتمل على خطبات سيد الأنبياء والخلفاء الراشدين المنتخبة التي يحيط بأربعين خطبة مثالية.

ذكرنا بعض مؤلفاته من قبل.

4-    الآيات المنتخبة حول الموضوعات العلمية: لجنة العلماء بحيدرآباد أفردت الآيات القرآنية تدور حول الموضوعات العلمية كالفلك، والطب، وبيولوجية وجيولوجية، وأصدرت التقديم لهذا الكتاب المهم في شكل رسالة في اللغة الإنجليزية، وكان الدكتور قام بنقلها إلى اللغة العربية، وهذه الرسالة مشتملة على احدى وعشرين صفحة([ii]).

وأنه يجيد اللغة الإنجليزية وكان له نبوغ ومهارة وبراعة في اللغة الإنجليزية، نذكر هنا بعض مؤلفاته في الإنجليزية بحيث أن أكثرها نقلت من العربية للمولعين إلى اللغة الإنجليزية، هذا أيضا من خدماته الجسيمة في تطوير اللغة العربية في جنوب الهند.

5- الرسالة السنية" هذه رسالة مهمة قام بالتحقيق والتعليق عليه الدكتور محمد مصطفى شريف، وقد أخرجت هذه الكتاب بتحقيقاته السنية، وتعليقاته المفيدة.

 

1-          Selected Sermons of the Prophet Mohammed (S. A. W.)

2-          Selected Scientific Quranic Verses Arabic Translation from Romen English Mednet 1999

3-          Luminous Glimpses of the Prophet’s Life. -2009

(ترجمة قبسات من نور النبوة لأبي الفتاح أبو غده)

4-          Seven Sufi Saints of Naqshbandi Order – 2011

5-           كما قام بترجمة إنجليزية لكتاب "منهاج العربية" لأجزائه الخمسة بمساعدة من الدكتور كرامت الله بهمني، الأستاذ السابق للكلية الجديدة مدراس تشنائي.

طبعت مقالاته المنتخبة:

وله مقالات عديدة غير ذلك طبعت ونشرت في المجلات الهندية المختلفة، وطبعت في الدوريات المتعددة.

1-           حياة وأعمال سيد محمد حسني غيسودراز، ثقافة الهند، دهلي 1966م.

2-           عبقريات مولانا آزاد البلجرامي في الشعر العربي، الصحوة الإسلامية، حيدرآباد سنة 1996م.

3-                الاتجاهات الوطنية في شعر مولانا آزاد، التنوير، بحيدرآباد سنة 1999م.

4-           معارف العوارف بنده نواز كي ايك شاهكار تصنيف، عدد ممتاز عن غيسودراز، مركز البحوث غيسودراز، غلبرغه، كرناتكا، سنة 2004م.

5-           الدكتور حميد الله في ضوء هوياته وأولياته، التنوير، حيدرآباد، سنة 2005م.

6-      هشام على حافظ وشعره المديحي، النعمان، حيدرآباد سنة 2006م.

7-           نجيب محفوظ في ميزان النقد، مجموعة المقالات الندوة الوطنية، مركز اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية، حيدرآباد.

8-           ضرورة وأهمية الحاسوب وانطباقه في المدارس الإسلامية، أنوار نظامية، سنة 2006م.

9-                يوسف السباعي ككاتب روائي، مجموعة مقالات الندوة الوطنية، قسم العربي بجامعة على كراه، اترابراديش، الهند، سنة 2010م.

10-       محدث الدكن العارف بالله أبو الحسنات وكتابه زجاجة المصابيح، درر الثمينة، تشنائي، تمل نادو، سنة 2010.

11-       العطار وعطياته الأدبية، الأضواء، حيدرآباد، 2010م.

12-       القيم الإنسانية في الشعر شوقي، الأضواء، حيدرآباد، 2011م.

13-       دور بيت الحكمة في ازدهار الثقافة العالمية، مجموعة مقالات الندوة الوطنية، قسم العربي بالجامعة العثمانية، 2011م.

14-       وهو يلقى الضوء في مقالته "الترجمة العربية للمؤلفات الهندية" على أهمية الترجمة هكذا:

نقدم هنا نموذجا من مقالته المشتملة على كتابه أوراق أدبية.

"ولا يخفى على من له إلمام بتاريخ الأمم المتقدمة، ودور الترجمة في التبادل الثقافة بين الأمم، وهي لا تزال تلعب دورا ملموسا في تقريب الأمم وترسيخ العلاقات بينها في المجالات المختلفة كالطب، والاقتصاد، والتجارة العلمية والاقتصادية، وما إلى ذلك من المجالات، وبفضل الترجمة يمكن لأحد أن يعرف عن ثقافة البلاد وسياستها وعن تقلبات الزمان وتحولاته التي وقعت في الأزمنة السالفة، وعن تطورات العالم في المجالات المختلفة، فلولا الترجمة والتعريب لجمدت الحياة وأصبح الناس منكمشا في كونه ومحدودا في بيئته" ([iii]).

دور الدكتور كمدير لدائرة المعارف العثمانية:

إن الدكتور محمد مصطفى شريف قام بإصلاحات كثيرة وتعديلات مهمة بعد أن تربع على منصب المدير وهذه يدل تماما على خدمات الجامعة الوسيعة في خدمة اللغة العربية من الحيثيات والوجهات المختلفة.

1-           فطبعت تحت رعايته عدة مطبوعات، وبرزت على منصة الشهود.

2-               قد تم إعداد البريد الالكتروني وعنوان الدائرة على الإنترنيت ليتيسر للقراء والمحبين للعلم والعشاقين للكتب أن يطلعوا على المعلومات المهمة حول الدائرة وخدماته ومطبوعاته ومنشوراته العلمية.

3-           كما عطف عنانه إلى طباعة الكتب حسب مقتضيات العصر، فجعل تُنسخ الكتب على الكمبيوتر.

4-           إنه أعدّ تحت رعايته "الفهرس الوصفي" لمطبوعات دائرة المعارف العثمانية، إنه فهرس عظيم يحتوي على تعريف الدائرة، ومدرائها، وأهم اعضائها في التحقيق والتأليف، كما يلقى الأضواء كاملا على الكتب المطبوعة مع التحقيق والتعليق والتصحيح من الدائرة حسب الفنون، بتعريف الكتاب وسنين كتابته، فأصبح هذا الكتاب مرجعا للمولعين والمحبين لدائرة المعارف العثمانية ليطلعوا على خدماته الواسعة العريضة ([iv]).

5-           وأنه أجلب ميزانية 38 مليونا من الروبية من الحكومة الهندية لطباعة الكتب واستمرار أعمال الدائرة على مشروعاتها المختلفة.

6-           وإن من أعماله التجديدية في الدائرة، كانت الأعمال تنحصر وتقصر على المتن، وأنه فقد بدأ العمل على التحشية وإقامة المفهرس.

وقد جاء تحقيق الكتب القديمة المشهورة تحت رعايته، مثل:

1-           كتاب الأصل للإمام محمد المجلد الثاني سنة 2011م.

2-           كتاب المحبر لمحمد بن حبيب الطبعة الثانية سنة 2011م.

3-           كتاب الأصل للإمام محمد، الطبعة الأولى المجلد السادس سنة 2012م.

2-      غريب الحديث لابن سلام، الطبعة الثانية، المجلد الأول سنة 2012م.

3-      غريب الحديث لابن سلام الطبع الثانية المجلد الثاني سنة 2012م.

4-      أخيرا تم تحقيق تفسير"الملتقط" للعلامة غيسودراز وطبعه تحت إشرافه ومراقبته وهذا عمل جليل جدير بالذكر، وحقيق بالشكر والتحبيذ والإشادة.

رئيس الكتب الدراسية ومحرر الأسباق:

1-           الكتب الدراسية لمدرسة الثانوية العلياء لحكومة آندرابراديش (Aposs) (كتابان) طبعا سنة 2011م.

2-           عضو هيئة التنقيح والتصحيح للكتب الدراسية للمدرسة الثانوية العليا لحكومة آندرابراديش وولاية تلنغانه سنة 2008م.

3-           القراءة العربية لانترميديت لحكومة آندرابراديش وولاية تلنغانه الجزء الأول 2013م.

4-           القراءة العربية لانترميديت لحكومة آندرابراديش وولاية تلنغانه الجزء الثاني 2014م.

5-           القراءة العثمانية لانترميديت لولاية تلنغانة الجزء الأول والثاني.

الكتب التي طبعت بمقدمته:

1-           الصوفياء النقشبندية السبعة، فنقل إلى الإنجليزية مع مقدمته سنة 2011م.

2-           فطبعت مقالات يوسف لراحت محمود، فكتب عليه التوطئة بعد إعادة النظر عليه والمراجعة، طبع هذا الكتاب من حيدرآباد سنة 1999م.

3-           كتاب النحو لبروفيسور معين الدين الأعظمي، طبع من مدينة حيدرآباد سنة 2005 مع مقدمته.

4-           مكاتيب لمولانا سيد شاه حسين شهيد الله، طبعت سنة 1999م من إدارة قرآن فهمي بمقدمته.

5-           المحاورات العربية لمولانا سيد الحق القادري، فطبعت بمقدمته سنة 2011م من مطبع تاج الفحول اكيدمي من اترابراديش.

6-           مقدمات زيراك شرفي، طبع أخو الشرفي من حيدرآباد سنة 2012م.

7-           دُرر القرآن لزبيدة بيغم، طبعت ولاية تلنغانه سنة 2012م.

 

هذه نبذة يسيرة ونظرة عابرة على حياة الدكتور محمد مصطفى شريف حول خدماته في تطوير اللغة العربية في جنوب الهند من وجهات مختلفة، من حيث التدريس، والتأليف، والإشراف والمراقبة، وغير ذلك من الجهات العديدة حسب مبلغ علمي، فحياة الدكتور خير نموذج لأهل جنوب الهند في الحركة والنشاط، من منصة الجامعة العثمانية، ودائرة المعارف العثمانية، وأنه لا يزال منشطا في أعماله العلمية، ولا يتعب ولا يسئم، ويجري في أعماله بكل حماسة وجرأة، هذه عجالة عن خدماته وإنجازاته ومحاسنه العلمية في تطوير اللغة العربية في جنوب الهند.

وأخيرا أدعو الله عز وجل بأن يستمر في خدماته وأعماله العلمية خاصة في تطوير اللغة العربية وهكذا في مجال الترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية وبالعكس، وتعم فائدته عبر الآفاق إلى يوم القيامة إن شاء الله عز وجل بكل خير وعافية.([v]).

 

المصادر والمراجع:

1-   المفتي محمد محبوب شريف النظامي، بيسوين صدي مين دكن كي علمي، ديني، اصلاحي وأدبي شخصيتين، الطابع: الجمعية الرحمة الخيرية والتعلمية، حيدرآباد.

2-   الدكتور محمد مصطفى شريف، أوراق أدبية، دار القرآن، فتح دروازه، سنة الطبع: 2005.

3-   الفهرس الوصفي لمطبوعات الدائرة المعارف العثمانية، الطبعة الأولى، دائرة المعارف العثمانية بحيدرآباد الدكن :1434ه=2013م.

4-   دور علم الحديث الريف في تعزير العلاقات الهندية العربية، قسم اللغة العربية وآدابها، الجامعة العثمانية، قسم اللغة العربية وآدابها، الجامعة العثمانية، حيدرآباد.

5-   اللغة العربية وآدابها في الهند بين الواقع والمأمول، نشرها قسم اللغة العربية الجامعة العثمانية، حيدرآباد الهند، عام 2009م.

6-   دور الترجمة في تعزيز العلاقات العربية الهندية في العصر الحديث، نشرها قسم اللغة العربية الجامعة العثمانية، حيدرآباد، الهند.

7-   الأدب الهندي العراقي، نشرها قسم اللغة العربية، الجامعة العثمانية عام 2011م.

8-   مساهمة أساتذة القسم العربي بالجامعة العثمانية في تطوير اللغة العربية وآدابها، مجموعة مقالات الندوة الوطنية لعام 2013، قسم اللغة العربية وآدابه، الجامعة العثمانية. 


([i])     المفتي محمد محبوب شريف النظامي، بيسوين صدي مين دكن كي علمي، ديني، اصلاحي وأدبي شخصيتين:2/97،الطابع: الجمعية الرحمة الخيرية والتعلمية، حيدرآباد.

[ii]))         الدكتور محمد مصطفي شريف، أوراق أدبية: 55، دار القرآن، فتح دروازه، حيدرآباد.

([iii])     الدكتور محمد مصطفى شريف، أوراق أدبية، 43، دار القرآن، فتح دروازه، سنة الطبع: 2005.

([iv])     الفهرس الوصفي لمطبوعات الدائرة المعارف العثمانية:19-20-21، الطبعة الأولى، دائر المعارف العثمانية بحيدرآباد الدكن :1434ه=2013م.

([v])     حصلتُ على هذه المعلومات العديدة عن شخصيته عن حوار معه في المواقع والمواضيع المختلفة في مجالسه ومرافقته حينما حل ونزل وكما حصلت علي المعلومات عن شخصيته عن محبيه ومعتقديه وتلاميذه.

Download
مقالات مميزة

الوطنية في النشيدي الفلسطينيّ والألماني

قراءة تقدية حول الوطنيّة في ضوء النشيدين، نشيد "موطني" ل إبراهيم طوقان والنشيد الوطني الألماني (دويتزلند ليد) ل أغسط هينرز هوفمان إنّ الوطنية إصطلاح ذو الوجهين في المعنى والمغزى، لأنها تستخدم بمثابة "ناشنالزم" وهي في الواقع "باتريوتسم" أو ح

Read More

عبد الرحمن الكاشغري الندوي شاعرا

مقدمة نشأ في شبه القارة الهندية كثير من الشعراء الذين قرضوا الشعر العربي الرصين، على الرغم من كونهم من الأعاجم، وبُعدهم عن بلاد العروبة، إلا أنهم لشغفهم بالآداب العربية وتضلعهم منها اقتحموا المجال الشعري أيضا، وخلفوا لنا آثارا بديعة في صورة دواوين شعرية رائعة. ومن هؤلاء الشعراء الكبار الأستاذ

Read More

العامية في الرواية: تحدي أم تطور؟ مع الإشارة الخاصة إلى روايات أحمد بهجت

الملخص العامية أو اللغة العامية مجموعة من الخصائص اللغوية التي تنتمي إلى بيئة معينة. هي ظاهرة لغوية توجد في كل لغات العالم، هي طريقة الحديث عند السواد الأعظم من عامة الناس، وهي لا توافق مع قوانين النحو وقواعدها.في القديم اعتبرت هذه التعديلات ضعفا في اللغة، وكانت السيادة للفصحى، ولكن الآن سادت

Read More
الأرشيف